محمد باديدة يحرج الانفصالي التامك في الدانمارك
نشر الأحد 28 أبريل 2013 - 11:54 صباحًا

دافع محمد باديدة رئيس التنسيقية الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية عن الوحدة الترابية للمملكة أمام خصوم الوحدة الترابية وممثلي الانفصاليين في الدانمارك خلال ندوة مصغرة  عقدت الأربعاء الماضي بتنظيم من مؤسسة أريكا، في العاصمة كونبنهاغن.

وتصدى باديدة لممثلي البوليساريو كل من أبا ماء العينين وسالم التامك ممثل الانفصاليين في الدانمارك، خلال ندوة مصغرة عقدت الأربعاء الماضي بتنظيم من مؤسسة أريكا، في العاصمة كونبنهاغن.

وعرفت هذه الندوة، حضور سبعة شخصيات دانماركية وجمعيات موالية للانفصاليين. لكن بديدة رئيس التنسيقية الدولية أحرج ممثل البوليساريو وكشف عن المضايقات والخروقات والانتهاكات الموجودة في المخيمات  والخناق الذي تمارسه الجبهة في تندوف ضد المعارضين لسياستها، وطرح اشكالية تأسيس وتكوين تكوين جمعيات وأحزاب سياسية بالمخيمات إذا ما كنتم تدعون النضال من أجل الحرية والديموقراطية وحقوق الانسان.

وأكد محمد بديدة في تدخله أن ما يتفوه به التامك سوى أفكار مغرضة لا توجد سوى في رأسه يسترزق بها لدى المنظمات الحكومية وغير الحكومية وهو الذي يجهل حتى مقترح الحكم الذاتي الذي أشار بديدة أنه يشبه إلى حد ما الحكم الذاتي بجزيرة فيلاند بالدانمارك.

وقد حاول التامك المقيم في المخيمات،  تأليب الحضور ضد الوحدة الترابية للمغرب، وذلك من خلال تشغيله لفيديو معبأ بالأكاذيب والترهات حول فزاعة حقوق الإنسان بالمغرب، إلا أن محمد بديدة أوقفه مفندا  بالحجج الدامغة كل ما تضمنه هذا الجزء من الشريط، حسب نفس المصدر، مما أدخل الطرفان في نقاش ساخن اضطر معه رئيس الجلسة إلى إيقاف النقاش الثنائي، وهو ما استغربه رئيس التنسيقية الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية في بلد يعرف بالحرية في الحوار وديمقراطية النقاش، وتساءل هذا الأخير عن أوضاع حقوق الانسان بمخيمات تندوف حيث يتاجر البوليزاريو في الأطفال ويصدرهم إلى كوبا وفنزويلا.

خالد الغازي