مهرجان بنسليمان يعري واقع الصناعة التقليدية

كواليس اليوم/ السعيد بنلباه

افتتح زوال يوم أمس الاثنين 9مايو الجاري، معرض الصناعة التقليدية الذي تنظمه جمعية الجودة للصناعة التقليدية ببنسليمان في إطار المهرجان الربيعي السادس لمدينة بنسليمان .
ويتكون المعرض الذي افتتح فعليا يوم السبت 7 مايو الجاري مع انطلاق فعاليات المهرجان ، زهاء 31 رواقا، منها رواق لأشكال من الشموع المصنوعة من شهد النحل، رواق خاص بأصحاب مشروع سكني من المستشهرين بالمهرجان، 6أروقة تعرض بها لوحات تشكيلية، رواقان لمعروضات صحراوية، 3أٍروقة لمعروضات تهم جمعية قنص، رواق يهم جمعية تعنى بمجال التربية والتكوين، 3 أروقة لمعروضا أنواع الكسكس وأملو، ثلاثة أروقة للمنتوجات الفلاحية تربية النحل ” إنتاج العسل ” رواق لعرض منتوجات الجبص، رواق لعرض منتوجات “الديكور” مجسمات مصغرة لعربارت الكوتشي وما شابه، رواق يهم منتوجات نحاسية، وهو خاص بالجمعية المنظمة، ولا يعرف هل حرفيون من بنسليمان منتمون للجمعية هم الذين يصنعون هذه المنحوتات النحاسية أم لا، والمرجح حسب عدة إفادات أنه “لا” كما هناك عدد من الأروقة الفارغة بعضها شهدت انسحاب العارضين؟
وباستثناء معروضات الجبص، والعربات المصغرة المعدة للديكور، و الشمع المصنوع من شهد النحل، التي يمكن اعتبارها صناعة تقليدية محلية وهو الهدف من المعرض حسب منظميه، فإن باقي المعروضات لا تمت للصناعة التقليدية ببنسليمان بأية صلة.
ما يطرح أكثر من علامة استفهام فهل الجمعية المنظمة للمعرض لا تمثل كافة الصناعلاالتقليديين، أم ببساطة ليس ببنسليمان صناعة تقليدية محلية؟؟
بل إن الجمعية المنظمة للمعرض حسب مصادر جد مطلعة، هي الجمعية الرسمية الشريكة للجماعة الحضرية ببنسليمان في تنظيم النسخة السادسة للمهرجان الربيعي للمدينة وبالتالي هي السؤولة قانونا عن صرف المبالغ المالية التي ساهم بها المستشهرون، وإن كان المثير للإنتباه عدم الإشارة للجمعية في أية لافتة ولا ملصق.
كما أن المعرض يفضح فضحا صارخا الذين طالما تحدثوا عن صناعة تقليدية ببنسليمان، وبالتالي التساؤل عن مدى جدوى إنشاء حي صناعي بمساهمة المجلسين السابقين،الحضري والإقليم، ووزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي لصناعا تقليديين غير موجودين ، بل أكثر من هذا فما جدوى إحداث قرية أو مدينة صناعية كما هو مبرمج بإقليم ليس به صناعة تقليدية؟


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني