سفارة المغرب بإسبانيا تتابع وضع المواطن المغربي الذي حاول إحراق نفسه

كواليس اليوم: عن (ومع) بتصرف

أفاد بلاغ لسفارة المغرب بإسبانيا أن هذه الأخيرة تتابع عن كثب الوضع الصحي للمواطن المغربي، مصطفى اليعقوبي، الذي حاول أمس الاربعاء إضرام النار في جسده أمام مقر السفارة بمدريد للمطالبة بتسوية وضعيته في هذا البلد الايبيري.

وأوضح بلاغ للسفارة، أن تدخل طاقم السفارة بمساعدة طفايات الحريق، والذي أصيب خلاله أحد الموظفين بحروق بليغة على مستوى يديه، مكن من تفادي وقوع الأسوأ وإنقاذ حياة هذا المواطن المغربي، الذي نقل إلى المركز الاستشفائي لا باز في مدريد لتلقي العلاجات الضرورية.

وأضاف ذات المصدر أن فريقا من السفارة والقنصلية العامة للمغرب في مدريد رافق المواطن المغربي إلى المستشفى، ويتتبع عن كتب تطور وضعه الصحي.

وذكر البلاغ بأن سفارة المملكة تدخلت، استثنائيا، لدى السلطات الإسبانية، من أجل تسوية وضعية مصطفى اليعقوبي، مشيرا إلى أنه تم، في هذا السياق، استقباله في فبراير 2015 من طرف سفير المغرب في إسبانيا محمد فاضل بنيعيش.

وأضاف بلاغ السفارة، أن بنيعيش استقبل المواطن المغربي لطمأنته والتخفيف من معاناته ودراسة إمكانية التدخل، حبيا واستثنائيا، لدى السلطات الإسبانية المختصة في احترام للقوانين الجاري بها العمل في بلد الاقامة، وفي إطار الدفاع عن مصالح الجالية المغربية المقيمة بالخارج التي ما فتئ يحيطها صاحب الجلالة الملك محمد السادس برعايته السامية.

وفي هذا الاطار، يضيف ذات البلاغ، تم استدعاء مصطفى اليعقوبي من طرف السلطات الاسبانية المختصة التي قبلت تجديد اقامته لمدة سنة، شريطة الإدلاء بعقد عمل، إلا أنه واجه هذا العرض بالرفض مطالبا بمنحه إقامة لمدة خمس سنوات.

ومنذ ذلك الحين، يختم بلاغ ذاته، لم يربط المواطن المغربي أي اتصال بالسفارة، ليباغتها بإقدامه أمس الأربعاء على محاولة إضرام النار في جسده.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني