سطات: جمعية مغمورة تابعة لـ”البيجيدي” تستحوذ على صفقة بقيمة 500 مليون سنتيم

طارق أمهال

في ظروف ملتبسة، تم تفويت صفقة مهرجان “الصردي” بسطات إلى جمعية بني مسكين للتنمية البشرية المحسوبة على حزب العدالة التنمية، الأمر الذي خلف لبسا وتخوفا كبيرا لدى الرأي العام المحلي عموما ومربي الصردي خصوصا .

وفي هذا الصدد، أبدى مجموعة من الكسابة تخوفهم من تسييس المهرجان وإقصائهم بحكم انتماءهم السياسي، مطالبين عامل الإقليم خطيب لهبيل بالتدخل لإيقاف هذا التفويت الملتبس .

وقد خصص للمهرجان ميزانية تقارب 500 مليون سنتيم عبارة عن إسهامات العديد من الشركاء ( المكتب الشريف للفوسفاط . جهة الدارالبيضاء سطات . المجلس الإقليمي سطات الخ …) علما أن الجمعية تجر من ورائها سجلا مليئا بالإخفاقات في الوقت الذي سعى فيه إدريس البصري إلى الاستفادة من تجربة الإيطاليين في مجال مكننة وعصرنة قطاع الفلاحة بإبرام شراكة مكنت الإيطاليين من اتخاذ العديد من المناطق الفلاحية كحقل تجارب وتأهيل العنصر البشري.

وقد عهد إلى الجمعية السالفة الذكر بمواصلة تتبع الأشغال إلا أنها قادت المشروع نحو الهاوية.

الإخفاق ظل يرافق الجمعية حيث مني تنظيم مهرجان الصردي بدائرة البروج السنة الماضية بفشل ذريع سواء على مستوى البرمجة أو التنظيم، مما يدعو إلى طرح أكثر من علامات استفهام حول الظروف التي فوت فيها تنظيم بقيمة 500 مليون إلى جمعية تفتقر إلى الكفاءات والخبرة اللازمة .


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني