بسبب تضييق الخناق عليها.. عصابات الإجرام الدولي تلجأ لسلاح الإشاعة في مواجهة نزاهة والي أمن تطوان

لم يجد اعداء الوطن، وعملاء الخارج، غير اللجوء إلى سلاح الإشاعة لترويج مزاعم كاذبة لا أساس لها من الصحة، للاساءة إلى سمعة ومهنية والي امن تطوان.

محمد الوليدي، الذي يشغل منصب والي تطوان، وتقلد عدة مناصب بعدد من الاقاليم والمدن، يعتبر من خيرة رجالات وأطر الإدارة العامة، بدليل ترقيته في الفترة الأخيرة.

ويبدو أن تمثل محمد الوليدي لواجباته وأدائه الملتزم بروح القانون، وبمصالح الوطن، قد أفقد عصابات الإجرام الدولي صوابها، ودفعها إلى التشويش على مهامه بواحدة من أهم المدن المغربية. 

وقد سبق لذات الاسماء أن وجهت اتهامات اتضح انها كاذبة، وانها محاولات يائسة لعرقلة مسار توقيف عدد من المتهمين والمطلوبين للعدالة، وهو ما تأكد بالملموس على إثر التحقيقات التي باشرتها المديرية العامة، وخلصت إلى أن الأمر يتعلق بردود فعل مبيتة لضرب سمعة جهاز أعلن الحرب على تجار المخدرات، وعصابات تبييض الاموال، والاتجار بالبشر.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...