قمة النفاق.. بوليف صاحب التقاعد الوزاري والأستاذ الشبح يعتبر قروض انطلاقة ربوية رغم توقيعه على قروض وزارته!!!

تزامنا مع إطلاق البرنامج المندمج للدعم والتمويل، لتشجيع الشباب حاملي المشاريع على الانخراط بالمقاولات، تحول القيادي بحزب العدالة والتنمية، محمد نجيب بوليف، لمفتي ليحرم قروض برنامج انطلاقة.

 واستشهد بوليف في تحريم الربا، بقوله تعالى :﴿ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ، ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾.

وأشار بوليف في تدوينة على صفحته بالفايسبوك، أن “الربا قليله وكثيره ، له نفس الحكم، ولو كان الحق سبحانه يريد أن يفرق بينهما لما غفل عن ذلك…عز وجل…” .

ودعا القيادي في حزب العدالة والتنمية الشباب إلى اللجوء إلى البنوك التشاركية، بدلا من الاقتراض من البنوك العامة مستدلا بآية قرآنية تحرم القروض البنكية.

و خلقت تدوينة بوليف ضجة كبيرة وجدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اصطف المغاربة في خندق واحد لجلد قيادي البيجيدي، معتبرين موقفه هذا بالنفاق الذي ما بعده نفاق.

و استغرب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، أن يصدر هذا الكلام عن شخص يتقاضى أجرين، الأول عن تقاعده الوزاري والثاني عن وظيفة أستاذ جامعي شبح، متسائلين أو ليس ذلك بريع حرام؟!

وتساءل كثير من النشطاء، كيف لبوليف أن يتكلم في هذا الموضوع، علما أنه عندما كان وزيرا كان يقوم بالإمضاء على قروض لوزارته لمشاريع يعرف أنها أنها ممولة بقروض ربوية. 

و تساءل آخرون قائلين:“”السي بوليف ملي كنتي فالحكومة وكنتي مكلف بالحكامة اللي هي اللي كتحكم فسعر قنينات الخمر واش ما كنتيش عارف باللي الخمر حرام بنص قرآني وبحديث نبوي؟!

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني