مدرب مغربي معروف يرفض تسديد ثمن زهيد لأعلاف اكلتها ماشيته وخيوله ويلصقها في مستخدم مستضعف لازالت روحه معلقة في قبره بسببه

لازال أحد المستخدمين المستضعفين يرقد في قبره، معلقة روحه بدين يرفض مشغله الدولي المغربي المعروف أن يقضيه عنه.

 مصادر موثوقة أكدت لمواقع كواليس اليوم، أن مدرب المنتخب الوطني المغربي السابق المعروف بعناده، رفض دفع ثمن أعلاف اقتناها المستخدم المتوفى من محل للأعلاف معروف بمنطقة مديونة.

و بحسب ذات المصادر، فقد كان المستخدم لدى المحترف السابق بالدوري الإسباني، يتردد على المحل المذكور لنقل الأعلاف بأمر من الأخير والذهاب بها ل “فيرما” يملكها ضواحي الدار البيضاء وتحديدا على مقربة من منطقة سيدي حجاج واد حصار.

و حدث أن سافر المعني إلى الدوحة للاشتغال محللا في قنوات “بي إن سبورت”، وأمام غيابه الطويل، اضطر المستخدم للذهاب لصاحب المحل المذكور ليأتي بالأعلاف على أن يدفع صاخب التمثال بأحد الدول الأوروبية، ثمنها لدى عودته من قطر.

و المفاجأة تضيف المصادر، أن اللاعب السابق للوداد البيضاوي، رفض تسديد المبلغ المطلوب وخاطب صاحب المحل متحديا: ” ماسوقيش منعقلش عليك”.

و الغريب بحسب مصادرنا، أن المبلغ المطلوب تسديده لا يزيد عن 1500 درهما، و هو مبلغ زهيد بالنظر لما جناه  اللاعب طيلة مسيرته كلاعب ولازال يجني أكثر منه كمدرب وتقني، فضلا عن الأملاك التي لا تعد ولا تحصى وعائدات الكريمات التي حصل عليها. 

و استغربت المصادر كيف للاعب ميسور الحال ولا يفوت الفرصة لإعطاء الدروس في الأخلاق والمعاملة في خرجاته، أن لا تتحرك مشاعر الإنسانية لديه اتجاه رجل خدمه وهو الآن تحت التراب في حاجة لمن يقضي دينه فيبرد جلدته وإن كانت الأعلاف أكلتها ماشية وخيول النجم الكبير.

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا