قصة سارقة المنازل.. في مولاي بوسلهام

كشفت مصادر مطلعة أن لصة محترفة، تستهدف منازل المواطنين وتتسلل إليها ليلا، وتسطو منها على كل ما خف حمله وغلا ثمنه.
وأوضح مصدر مطلع لجريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، أن هذه السرقات تسللت هذا الأسبوع إلى منزل مواطنة بالمدينة ذاتها، واستولت على هاتفين محمولين ثمينين، وأغراض أخرى، وأثناء نزولها من درجات المنزل، شاهدتها جارة الضحية، فصرخت، لتلوذ بالفرار.
وكان مواطن آخر، قد تقدم بشكاية ضدها، كما تقدمت هذه السيدة بدوره إلى الدرك الملكي بشكاية في الموضوع، لكنها لاذت بالفرار، واختفت عن الأنظار.
وأوضح المصدر ذاته أن هذه اللصة المحترفة، سبق لها أن أشعرت عصابة إجرامية يتحدر أفرادها من مدينة فاس، كانوا متخصصين في السطو على منازل الأجانب، وأخبرتهم بأن الدرك سيخرج للقبض عليهم، ليختفوا عن الأنظار.
وقد أجرى رجال الدرك الملكي اتصالا بهذه المتهمة بعدما حصلوا على رقم هاتفها، لكنها لم تستجب لاستدعاء الدرك، رغم مرور أسابيع.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني