شغيلة لانابيك تتهم المدير العام بالتضييق على العمل النقابي وتهدد بفتح ملفات خطيرة

رفض مستخدمو الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل و تشغيل الكفاءات، معاداة المدير العام للعمل النقابي.

مصادر من داخل الوكالة، أكدت أن عبد المنعم المدني، قام خلال الجمعة الأخيرة، بجولات على بعض الوكالات القريبة من الرباط، للوقوف على مدى تنفيذ شغيلة الوكالة للشكل النضالي الخاص بوضع الشارة احتجاجا على تعاطي الادارة العامة مع قضايا الشغيلة، خاصة ما يتعلق بنظام أساسي جديد.

وتحدثت شغيلة الوكالة عن رفضها لما أظهره المدني من سعي إلى محاربة العمل النقابي داخل الوكالة، خاصة و أن المطالب المشروعة تبقى مبررة، كما أن الشغيلة اكتفت بوضع الشارة لا أقل و لا أكثر، و أن المحطات النضالية المقبلة ستعرف تصعيدا يتناسب و تصلب المدير العام، الذي يجاهر بعدائه للعمل النقابي، رغم أنه قادم من خلفية سياسية كمنتمي لحزب العدالة و التنمية.

وقد هددت الشغيلة بمعركة طويلة الأمد دفاعا عن قضاياها المشروعة محذرة المدير العام وبعض مستشاريه من الاستمرار في التحرش بالعمل النقابي، وضمنهم بعض مسؤولي الادارة العامة، والمدراء المركزيين وبعض المدراء الجهويين الذين يستغلون عداء المدير العام لتصفية حساباتهم مع نقابة تدافع عن حقوق الشغيلة بصمود.

كما هدد أحد قادة التنظيم النقابي، بفتح ملفات فساد خطيرة يتحمل المدير العام لوحده مسؤوليتها بالنظر إلى الخروقات التي تعرفها، وما تنطوي عليه من هدر وتبديد للمال العام.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني