بنحمزة: الحريات الجنسية الرضائية “زنا” محرمة والمطالبون بها يريدون تدمير المغرب

زربي مراد

قال مصطفى بنحمزة، رئيس المجلس العلمي بوجدة، أن مطالب الحريات الجنسية التي ترفعها بعض الجهات، هي في دين الإسلام “زنا”، مبرزا أن المتضرر الأكبر مما يسمى بـ”العلاقات الجنسية الرضائية” هي
المرأة بالتأكيد.
و أكد بنحمزة خلال مشاركته في المائدة المستديرة التي نظمها المكتب الوطني للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية حول موضوع “الحريات الفردية في المغرب”: قراءة في السياق والمحاذير من الانزلاق، أن المرأة هي من تتحمل التبعات العلاقة كلها، من حمل أو إجهاض إن وقع، أو عبئ تربة الولد، أما الزوج فيقضي وطره ويمضي.
و أشار بنحمزة إلى أن الشعوب الأخرى ترابط وتقاوم بسبب التماسك الأسري، وإذا ما ذهبت الأسرة ذهب المجتمع، معتبرا مطالب أصحاب الحريات الجنسية بالدعوة الصريحة لتدمير المغرب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني