لماذا ارتفع منسوب التدين عند المغاربة بعد وصول كورونا؟!

زربي مراد

مع تفشي فيروس كورونا وتسجيل حالات إصابة آخذة في التزايد بالمغرب، بات واضحا ارتفاع منسوب التدين لدى المغاربة.
و نتيجة لاقتران انتشار الوباء الفتاك ب “قلة الدين” وإشاعة الفواحش من وجهة نظر كثيرين، ظهرت ملامح تدين سريع عبر عنها المغاربة بتبادل ومشاركة محتويات دينية وأدعية والدعوة إلى حملات للاستغفار على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي هذا الصدد، قال الشيخ الفيزازي، أن القرآن ذكر الرجوع لله في وقت الشدة، معتبرا إياه ظاهرة واقعية ومقبولة من حيث هي فتنة فيها تنبيه للغافلين وتذكير للتائهين.
و أضاف الفيزازي في تصريح لموقع كواليس اليوم قائلا: “أمام هذه الفتن لا يسعنا إلا المزيد من الاعتصام بحبل النجاة ألا وهو الإيمان بالله والتكول عليه وحسن عبادته”، مشددا في ذات الوقت على القيام بكل أسباب الوقاية والحماية وفقا لإرشادات الطب وتعليماته.
وحذر الفيزازي من عودة طائفة من التائبين والمتضرعين إلى سيرتهم الأولى بعد كشف البلاء، إذ جرت العادة أن يعود كثير من الناس إلى فسوقهم وفجورهم كأن شيئا لم يكن، على حد تعبيره.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني