رونالدو يضع فنادقه في خدمة علاج مرضى كورونا؟ الحقيقة الكاملة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، بأنباء تفيد بأن البرتغالي كريستيانو رونالدو، قرر تحويل جميع فنادقه إلى مستشفيات لعلاج المصابين بفيروس كورونا.

ونشرت صحيفة “ماركا” واسعة الانتشار في إسبانيا، السبت الماضي، خبرا قالت فيه، إن رونالدو وضع جميع الفنادق التي يمتلكها في بلاده تحت خدمة المشافي لعلاج المصابين بالفيروس المستجد، مشيرة إلى أن اللاعب الدولي البرتغالي، سيتكفل أيضا بدفع رواتب الأطباء والموظفين وتكاليف المعدات والأدوية من جيبه الخاص، لمساعدة السلطات الصحية في بلاده، على التعامل مع هذه الأيام العصيبة.

هذه الأنباء والإشاعات سرعان ما نفتها الصحف البرتغالية، وبعض الصحفيين الموثوقين على غرار مانو ساينز.

وقال ساينز، الذي عادة ما يكون سباقا في نشر أخبار عن رونالدو وفريقه السابق ريال مدريد، في تغريدة نشرها عبر حسابه في موقع “تويتر”: “خبر تحويل رونالدو فنادقه إلى مستشفيات ليس صحيحا.. هذه أخبار مزيفة”.

أما الصحفي كريستوف تيرور، فقد كتب في تغريدة على “تويتر”: “تم نفي هذه الإشاعات في البرتغال، وفي نفس الوقت، قامت صحيفة ماركا (التي كانت سباقة في نشرها) بحذف الخبر”.

وكان رونالدو وجه رسالة إلى محبيه، في ظل تفشي فيروس كورونا، حيث طالبهم الالتزام بتوجيهات منظمة الصحة العالمية وتعليمات الحكومات المختلفة بشأن كيفية التعامل مع الوضع الحالي، دون أن يعلن عن أي مبادرة لمساعدة المصابين.

وأودى تفشي فيروس كورونا، بحياة نحو 6400 شخص حول العالم، كما أثر على العديد من الأحداث خاصة الرياضية منها، ودفع إلى إلغاء بعضها وإرجاء آخر.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني