لماذا لم يبادر حزب من 34 حزبا مغربيا للقيام بمبادرات تخدم الوطن كما تفعل خلال الحملات الانتخابية؟

زربي مراد

انتقد المغاربة غياب الأحزاب المغربية بكل توجهاتها، عن الساحة في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد جراء انشار فيروس كورونا الفتاك.
و تساءل المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، عن عدم قيام لو حزب واحد من 34 حزبا المتواجدة في الساحة السياسية بمبادرة ما أو تطوع ولو بالقيام بحملات تحسيسية للمواطنين.
و اعتبروا أن عدم خروج تلك الأحزاب للمساعدة في هذا الظرف الصعب، هو أمر عادي بالنظر إلى أنها أحزاب انتهازية لا تخرج إلا للقيام بحملاتها الانتخابية.
و أجمع المغاربة على أن الهم الوحيد للأحزاب المغربية، هو ملء أرصدتهم وبطونهم وضمان تقاعد مريح والتصويت ضد مصالح الوطن والمواطنين، مستغربين كيف للمرء أن ينتظر من هؤلاء النيام داخل قبة البرلمان خدمة يسدونها.
و جزم البعض، أن الأحزاب المغربية وقياداتها منشغلة بالتحضير للانتخابات المقبلة وحينها ستتسابق على الحملات التحسيسية والمبادرات الاجتماعية، ولن يجدوا حرجا من المجيء حتى لأبواب المنازل.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني