ليلى الحديوي تستفز المغاربة وانطلاق حملة “سينيال” شعواء ضدها

زربي مراد

وجدت عارضة الأزياء المغربية، ليلى الحديوي، نفسها وسط عاصفة من الانتقادات والاتهامات بسبب مقطع فيديو نشرته على حسابها بالانستغرام.
وظهرت ليلى الحديوي في مقطع فيديو، رفقة ابنتها وهما ترقصان بشكل “مثير”، ومرتديتين لباسا رياضيا أحمر اللون، وذلك في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد وتفشي فيروس كورونا المستجد.
ليلى الحديوي التي كانت ترقص بمعية ابنتها على إيقاع أغنية غربية، أرفقت مقطع الفيديو بتدوينة قالت فيها: “مكاين ميدار يالله نشطحو.. خليونا إيجابيين”، غير أنها أغلقت خاصية التعليق على منشورها، بعدما تعرضت للانتقاد.
من جانبهم، توعد شطاء على الفيسبوك بـ حظر حسابات ليلى الحديوي من على منصات التواصل الاجتماعية، بسبب الفيديو الذي نشرته، والذي لم تحترم فيه الوضعية الخاصة، التي يمر منها المغرب، والضغط النفسي الذي يعانيه جل المغاربة بسبب “كورونا”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني