فلنرفع القبعة لعمال النظافة

إبراهيم بونعناع

مع الإنتشار السريع لفيروس كورونا والذعر الذي اثارته هذه الجائحة التي تجوب دول العالم، لم تدخر المملكة المغربية جهدا حيث استعدت بكل عزيمة و مسؤولية لحماية سلامة مواطنيها مبكرا فاتخدت كافة التدابير الصحية والقرارات الوقائية ولإجراءات الاحترازية الصائبة و الجبارة التي تقوم بها جل القطاعات الوزارية، بقيادة الملك محمد السادس وذلك بشهادة واعتراف الدول الاوروبية المتقدمة .

وفي ظل حالة الطوارئ الصحية التي جرى إعلانها ببلادنا، يواصل عمال النظافة بمختلف مدن وقرى المملكة ٱداء عملهم، بشكل طبيعي وبحماس كبير رغم افتقارهم لوسائل خاصة لمواجهة العدوى من الفيروس اللعين .
فإذا كانت هذه الفئة من المجتمع هي الأكثر تضررا من الأوساخ والجراثيم التي تنشأ وسط الأزبال المتراكمة، وتجعلهم عرضة للاوبئة والأمراض،يجب علينا حمايتهم و مد يد العون لهم لتسهيل مهامهم، وذلك بسلوكيات مواطنة بسيطة من قبيل وضع النفايات المنزلية داخل اكياس وإغلاقها ووضعها في الاماكن المخصصة لجمعها وذلك أضعف الإيمان.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا