فضيحة مدوية.. الدجال الذي يبيع علاج “كوفيد 19” من العدل والإحسان وطبيب الجماعة ضمن المتورطين

أفادت مصادر موثوق بها، أن الدجال، بائع الأعشاب، الذي ظهر في شريط فيديو، وهو يدعي بيع علاج فعال لـ”كوفيد 19″، في سوق عشوائي، قد تم القبض عليه من طرف المصالح الأمنية، وخلال التحقيق معه، تم التوصل إلى حقيقة صادمة، وهي انتماءه إلى جماعة العدل والإحسان المحظورة.
وذكرت المصادر ذاتها لجريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، أن “دجال فاس”، كان يبيع عقارا مزورا ويقول أنه يضمن الوقاية من فيروس “كوفيد 19” لمدة ثلاث شهور، وهو ما خلف سخرية عارمة في مواقع التواصل الاجتماعي، وبمجرد علمها بهذه الواقعة، تدخلت المصالح الأمنية وألقت القبض عليه.
المثير أيضا في القضية، أن طبيبا ينتمي إلى جماعة العدل والإحسان، هو الآخر، ضليع في هذه القضية، وقد تم استدعاؤه هو الآخر للتحقيق.
وقد لفت انتباه كاتب هذه السطور، منذ مشاهدته للفيديو، كيف يتوفر الدجال على ورقة مكتوبة باللغة الفرنسية وبخط أنيق، علما أنه جاهل وأمي، ليتبين لنا أن شخصا ما هو الذي كتب له هذه الورقة، ولا يُستبعد أن يكون الطبيب، أي رفيقه في الجماعة المحظورة، هو كاتب هذه السطور، باللغة الفرنسية، هذا إن لم يكن متورطا في جرائم أخرى، يجري التحقيق بشأنها.
ومن المرتقب أن تتم إحالة كل من يثبت تورطه على النيابة العامة المختصة، لتطبيق باقي الإجراءات القانونية اللازمة.
يشار إلى أن عمليات التفتيش التي جرت بمنزل الموقوف، أسفرت عن حجز 22 ألف زوج من القفازات شبه الطبية، و1400 كمامة شبه طبية، و1716 قارورة تحتوي على سوائل كيميائية أعدت بشكل تقليدي ومدون عليها أنها محلول للتعقيم، بالإضافة إلى 21 وحدة من مادة “الدوليو” و6 قارورات من محلول “الكولونيا” و28 قطعة من صابون تقليدي الصنع.
وتم العثور أيضا بحوزة المشتبه فيهما على كمية من الأدوية والحقن الطبية المختلفة، ومعدات وأدوات مخبرية للصناعة الكيميائية، بالإضافة إلى مبالغ مالية يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا