بكم تبرع ولد الكرية للشعب في محنة كورونا

يتساءل العديد من المغاربة، عن عدد من الوجوه البارزة التي كانت تتحدث باسم الشعب، وتروج لمغالطة أنها جاءت للدفاع عن الشعب، والسعي إلى تحسين وضعيته الاقتصادية والاجتماعية، ويستغربون أين اختفت.
من هؤلاء، المدعو “ولد الكرية”، الذي تشير بعض المعطيات الرسمية إلى أنه يكسب من اليوتيوب شهريا مبالغ مالية تتراوح ما بين 7 و11 مليون سنتيم.

هذه معطيات من مصدر رسمي دولي موثوق، كما يظهر في الصورة أعلاه.
السؤال المطروح اليوم، هو بكم ساهم ولد الكرية من أبناء بلاده في هذا الزمن الصعب، وما هي أعمال الخير والإحسان التي قدمها للناس، وهل ساهم في صندوق كورونا، وبكم، أم أن ادعاءه الدفاع عن الشعب، والحديث باسم الشعب، هو مجرد وسيلة للاسترزاق، مثلما فعل ويفعل غيره من الانتهازيين والوصوليين؟


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني