دوزيم ترقص على جثث المغاربة وهذا ما بثته للمُشاهدين بعد تقديم حصيلة كورونا!

زربي مراد

في وقت ينتظر فيه المغاربة بث القنوات التلفزية المغربية لبرامج توعوية وتحسيسية واستضافة أطباء وأخصائيين، لاسيما مع تناسل تساقط ضحايا جائحة كورونا، تأبى القناة الثانية إلا أن تواصل عزفها على نفس وتر “الشطيح والرديح”.
و تواصل قناة عين السبع تجاهل الظرفية الصعبة، التي تعيشها البلاد ويكتوي بنارها المغاربة، إن بفقدان أقاربهم أو المعاناة على المستوى المعيشي، وتجلى ذلك في إدراج موسيقى غريبة ضمن برامجها كما لو أن المغرب يحتفل باليوم الوطني “للشطيح والرديح”.
ولم تجد قناة “دوزيم” حرجا في بث مقطع موسيقي لمغنية ترقص بطريق غريبة ببرنامج غريب يدعى ”كورسا لايف“، وذلك فور نهاية ندوة وزارة الصحة، التي أعلنت فيها مساء اليوم السبت، عن تسجيل 26 حالة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي ل 359 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد ، بينها 24 حالة وفاة و11 حالة تماثلت للشفاء، دونما أدنى احترام لمشاعر المغاربة والظرفية الراهنة والعصيبة.
القناة الثانية، والتي تستفيد من الدعم العمومي الذي يصرف من جيوب المغاربة بدون اسثناء ترقص هذه الأيام على هموم المواطنين، في تصرف بئيس لا علاقة له بمهمة القنوات التلفزيونية في زمن المحنة، والتي كان من المفروض عليها أن تقدم برامج توعوية على رأس الساعة لزرع الأمل في قلوب المغاربة.
كان على مسؤولي القناة، أن يستغلوا تواجد نسبة كبيرة من المغاربة في بيوتهم، ما يفرض عليهم متابعة الإعلام الوطني، لتقديم برامج من شأنها المساهمة في تسهيل مهمة رجال السلطة في فرض حالة الطوارئ، واستغلال الفرصة لتقديم ما من شانه أن يجعل المواطن اكثر ارتباطا بوطنه، لا التغريد خارج السرب بتخصيص مساحة كبيرة للتافهين والمعتوهين وتقديم برامج الرقص وغير ذلك من المواضيع البعيدة كل البعد عن الظرف الاستثنائي الذي هز قلوب ملايين المغاربة كما هز العالم وغير أولوياته، حيث أصبحت الضرورة ملحة لتسليط الضوء على الأطباء والعلماء وكل ما من شأنه أن يفيد البشرية ويخلصها من جحيم وخطر فيروس كورونا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا