ترمب للأميركيين: استعدوا لأيام سوداء في الأسبوعين المقبلين

كواليس اليوم/وكالات

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الثلاثاء، من أن الولايات المتّحدة ستمرّ بأسبوعين “مؤلمين جداً جداً” على صعيد مكافحة فيروس كورونا المستجدّ الذي لا ينفكّ يحصد أعداداً متزايدة من الضحايا في بلاده والعالم بأسره. وقال “على الشعب الأميركي أن يستعد للأيام السوداء خلال الأسبوعين المقبلين”.

إلى ذلك، قال ترمب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض حول تطوّرات مكافحة وباء كوفيد-19 “أريد أن يكون كل أميركي مستعدّاً للأيام الصعبة المقبلة”، مضيفا أن التوقعات الآن للوفيات حوالي 120 ألف شخص.

وأوضح أن ما قامت به الإدارة الأميركية هو ما خفض الأرقام المتوقعة للوفيات، مؤكدا أن الولايات المتحدة تعيش أسوأ أحوالها بسبب كورونا.

وقال ترمب “كنا نتوقع أن الأمر سيتوقف في الصين لكن هذا لم يحدث”، وتابع “لا نلوم أحدا”.

وكشف عن أن الإدارة تنظر حظر بعض الدول حين تصبح نقاطا ساخنة.

وطالب الرئيس الأميركي المواطنين والشركات بالتضحية من أجل الولايات المتحدة، موضحا أن حكام الولايات يتخذون القرارات وفقا لظروف كل ولاية، مشيدا بما قامت به نيويورك في مواجهة الفيروس.

وأعلن ترمب عن أنه يتم إجراء اختبارات على عقاقير، لكنه أكد أن الوقت ما زال مبكرا لنحدد نجاحها من عدمه، لافتا إلى أن عقار كلوروكوين قد ينجح في الاختبارات لعلاج كورونا.

تمديد الإجراءات
وأوضح ترمب أنه “لم يكن هناك أي خيار سوى إغلاق البلاد لحماية المواطنين، ولفت إلى أنه أعلن سابقا أن الإدارة ستمدد هذه الإجراءات حتى أواخر أبريل.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا