فيروس كورونا .. إسبانيا وصلت إلى ذروة الوباء وبدأ منحنى انتقال العدوى في الانخفاض

أعلن فرناندو سيمون مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية اليوم الأربعاء أن إسبانيا قد وصلت بالفعل إلى ذروة الوباء وبدأ منحنى انتقال العدوى في الانخفاض .

وقال فرناندو سيمون في ندوة صحفية عقدها عبر تقنية الفيديو في ختام اجتماع اللجنة التقنية لتدبير تداعيات فيروس كورونا ” يبدو أننا وصلنا بالفعل إلى ذروة منحنى حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد والذي بدأ الآن في الانخفاض ” .

وأضاف ” الآن وقد تجاوزنا ذروة انتشار العدوى ستحاول السلطات الصحية ضمان التكفل والرعاية المناسبة لجميع المصابين ” مشيرا إلى أن التطور اليومي لعدد الأشخاص الذين دخلوا إلى المستشفيات والمراكز الصحية وكذا للحالات التي تخضع للعلاجات المكثفة بمراكز العناية المركزة قد سجل تباطؤا ملحوظا ” وهو أمر مهم للغاية لتجنب انهيار نظام الرعاية الصحية ” .

وأكد مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة أن ” البيانات والمعطيات المتوفرة تشير إلى أننا نسير في الاتجاه الصحيح ” مضيفا أنه ” لا يمكن تقييم هذه البيانات على وجه اليقين وبمنتهى الدقة إلا في نهاية هذا الأسبوع أو بداية الأسبوع المقبل ” .

ودعا في هذا السياق جميع المواطنين إلى ” مواصلة اتباع التعليمات وتوصيات السلطات الصحية من أجل الحد من انتقال العدوى وبالتالي تخفيف الضغط على وحدات العناية المركزة ” .

ومن جهة أخرى أكدت الحكومة الإسبانية في بيان لها أنه تم توزيع ما مجموعه 7 ر 32 مليون وحدة من المعدات والمستلزمات والتجهيزات الطبية خلال الفترة ما بين 10 و 31 مارس بمختلف الجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي من أجل دعم وتعزيز الجهود المبذولة لمواجهة تفشي جائحة كورونا في أحسن الظروف الممكنة .

وحسب البيان فإن هذه المعدات والمستلزمات تشمل بالخصوص أكثر من 15 مليون من الأقنعة الواقية و16 مليون من القفازات و 135 ألف و 191 من النظارات الطبية و 77 ألف و 624 من الألبسة الواقية ذات الاستعمال الوحيد بالإضافة إلى 141 ألف و 800 وحدة من مواد التعقيم والعديد من أجهزة التنفس الاصطناعي .

وحسب آخر حصيلة كشفت عنها وزارة الصحة الإسبانية زوال اليوم الأٍربعاء فقد بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا 102 ألف و 136 حالة إصابة بزيادة بلغت 7719 حالة في ظرف 24 ساعة بينما انتقل عدد حالات الوفيات من 8189 حالة أمس إلى 9053 حالة وفاة تم تسجيلها اليوم الأربعاء .

ويخضع 5872 من العدد الإجمالي للمصابين بوباء كورونا المستجد للعلاجات المكثفة بأقسام العناية المركزة بزيادة 265 حالة مقارنة مع أمس الثلاثاء في حين تماثل 22 ألف و 647 من المصابين للشفاء التام بزيادة 3388 مقارنة مع أمس .

وتعيش إسبانيا التي أضحت إحدى أكثر الدول تضررا بتفشي فيروس كورونا المستجد منذ 14 مارس حالة طوارئ صحية لمدة 15 يوما تم تمديدها لمدة أسبوعين آخرين حتى 11 أبريل وذلك من أجل الحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد .


شارك بتعليقك

شاهد أيضا