شاهد عنصرية طبيب فرنسي: “الأفارقة ليس لديهم ما يخسرون ويصلحون فئران تجارب لأدوية كورونا”

زربي مراد

أثارت قناة الأخبار الفرنسية “LCI”، ردود أفعال غاضبة واستهجانا واسعا، باستغلالها برنامجا تلفزيا مباشرا لتمرير الأفكار الفاسدة والعنصرية والكراهية والنزعة الاستعمارية التي تستبيح الدول الأقل حظا.
وأمام صدمة واشمئزاز الآلاف ممن شاهدوا قناة الأخبار الفرنسية “LCI” في بث مباشر مخصص للحديث عن فيروس كورونا، دار النقاش حول دراسة عن لقاح محتمل، لم يتردد طبيب الإنعاش الفرنسي “جون بول ميرا” أثناء حوار مع الباحث “كاميل لوشت'”، في طرح سؤال عنصري مقرف تحت غطاء المساعدة الانسانية، متحججا أن الأفارقة ليس لديهم شيء لذلك ليس لديهم ما يخسرون.
و قال الطبيب الفرنسي في سؤال يحمل بين طياته عنصرية مقيتة: “هل بإمكاننا أن نقوم بهذه التجربة في افريقيا، حيث لا يوجد أقنعة طبية أو أسرة إنعاش، كما فعانا من قبل في موجة السيدا حيث جربنا الأدوية على المومسات (عاملات الجنس)”.

هكذا افترض الدكتور العنصري، محدثا زميله الباحث عن إمكانية تجربة لقاح BCB في افريقيا، التي قد يكون سكانها “فئران تجارب” أو “مومسات” للأروبيين حتى يتفادوا الأثار الجانبية للقاح ولا يعرضوا أنفسهم للخطر.
هذا وتعالت الأصوات مطالبة باتخاذ إجراءات زجرية ضد الطبيب، وكذا ضد القناة التي سمحت بتمرير خطابه ولم تقم بحذف مقطع الفيديو إلى حد الساعة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا