الرئيس الفليبيني يأمر بإطلاق النار وقتل مخالفي حظر التجول بسبب فيروس كورونا

زربي مراد

أمر الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، قوات الأمن بإطلاق النار وقتل أي شخص يتسبب “بمشاكل” في مناطق فرضت عليها إجراءات عزل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
وقال دوتيرتي في خطاب متلفز “أوامري للشرطة والجيش وكذلك لمسؤولي القرى هي أنه في حال بروز مشكلات أو وضع يتقاتل فيه الناس وحياتكم مهددة، اطلقوا النار عليهم وأقتلوهم”.
وأضاف دوتيرتي مخاطبا الشعب الفليبيني “هل هذا مفهوم؟ القتل.. سأدفنكم قبل أن تتسببوا في إثارة المتاعب”.
وجاءت تصريحات دوتيرتي، في أعقاب تقارير عن اضطرابات واعتقالات شهدتها إحدى المناطق الفقيرة في العاصمة مانيلا، أول أمس الأربعاء، احتجاجاً
على نقص المساعدات الغذائية التي تقدمها الحكومة.
ويخضع قرابة نصف سكان البلاد البالغ عددهم حوالي 110 ملايين نسمة، لحجر صحي بينهم ملايين يعيشون في فقر مدقع وخسروا وظائفهم بسبب القيود الصارمة على التنقل.
وسجلت الفلبين حتى الآن 2311 إصابة و96 وفاة، لكنها بدأت مؤخرًا في تسريع عمليات الفحص ولذا يُتوقع أن يستمر ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني