بفضل القيادة الحكيمة.. عدد المُعافين يتجاوز الوفيات والصحافة الفرنسية تصف المغرب بالدولة الأكثر تمكنا وسرعة في التعاطي مع “كورونا”

لأول مرة في المغرب، يتجاوز عدد المُعافين، عدد الوفيات، بسبب مرض كورونا المستجد.

هذه الأخبار، أدخلت الفرحة والسعادة في قلوب ملايين المغاربة، وفتحت باب الأمل أمامهم، إلى جانب الأطقم الطبية ومختلف السلطات المنخرطة في هذه الجهود لمحاصرة تفشي كوفيد 19.
وقد أعلنت وزارة الصحة اليوم الجمعة، عن تعافي 15 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، ليصل العدد الإجمالي حتى حدود الساعة الحادية عشرة صباحا إلى 49 حالة.
هذا ولم يتم تسجيل أي تغيير في العدد الإجمالي للحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي التي استقرت في 2983 حالة، وحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس (735 حالة)، وكذا الوفيات (47 حالة).
هذا الإنجاز الهام في هذه الظرفية الصعبة، جعل العالم بأسره يهتم بالعمل الجبار الذي يقوم به المغرب، إل درجة أن قناة TF1 الفرنسية اعتبرت المغرب هو الدولة الأولى اكثر تمكنا وسرعة في قراراتها تصديا لداء كورونا، وهذه شهادة أخرى من الغرب، تنضاف إلى سلسلة من الشهادات والإشادات التي يحققها المغرب بفضل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة في شتى المجالات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...