إيتو ودروغبا يهاجمان طبيبين فرنسيين: أوغاد.. الأفارقة ليسوا فئران تجارب

 

كواليس اليوم/وكالات

أثار اقتراح لطبيبين فرنسيين تجربة لقاح ضد فيروس كورونا على الأفارقة بحجة أنهم لا يمتلكون أنظمة صحية فعالة، غضب بعض أساطير القارة السمراء، مثل الكاميروني إيتو والإيفواري دروغبا.

وتبادل الطبيبان الفرنسيان الاقتراحات في حديث تلفزيوني، إذ قال أحدهما: “هذا ربما يتسبب في جدل ولكن هل نستطيع القيام بدراسة في إفريقيا حيث لا يمتلكون الأقنعة ولا العلاج الضروري؟ ما رأيك؟”. ليرد الثاني: “لديك الحق، ونحن نفكر في إجراء دراسة موازية في إفريقيا، وأعتقد أن هناك طلبا لم يتم الإعلان عنه، ولكن سيخرج إلى النور، ونفكر بجدية في هذا الأمر، كما أننا لا نرفض أي دراسة في أوروبا أو أستراليا”.

وأثارت تلك التصريحات غضبا كبيرا وجدلا على وسائل التواصل الاجتماعي، وقام بعض نجوم القارة الإفريقية لكرة القدم، وفي مقدمتهم الكاميروني صاموييل إيتو، والإيفواري ديديه دروغبا، بالرد على ذلك الحديث.

ورد إيتو مهاجم برشلونة الإسباني ومنتخب الكاميرون، قائلا: “أوغاد” موجها إهانة مباشرة للطبيبين لرغبتهما في تجربة علاج على الأفارقة.

كما أثارت هذه الكلمات غضب دروغبا نجم تشيلسي الإنجليزي ومنتخب كوت ديفوار، معلقا: “هذا أمر لا يمكن تصوره، وإفريقيا ليست معملا للاختبارات، هذه التصريحات ما هي إلا تزييف وعنصرية للغاية، ساعدوا في إنقاذ إفريقيا من فيروس كورونا، ولكن لا تستخدموا الأفارقة كفئران تجارب، هذا أمر مقزز، ويجب على القادة الأفارقة تحمل مسؤولية حماية شعبهم من هذه المؤامرات المروعة”.

ولم تثر هذه التصريحات اشمئزاز نجوم الساحرة المستديرة في القارة الإفريقية فقط، بل أيضا أثارت غضب جزء كبير من الشعب الفرنسي الذي بدأ بجمع توقيعات إلكترونية على موقع “change” لرفع دعوة تشهير ضد الطبيبين.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...