كورونا تكشف الوجه العنصري لأوروبا بتعرض شاب لحادثة عنصرية غريبة في ألمانيا

زربي مراد

كشفت تقارير صحفية ألمانية، أن بلدة “نوي فولمستورف” القريبة من مدينة هامبورغ، شهدت حادثة عنصرية غريبة، بتوظيف المخاوف من عدوى كورونا في مهاجمة الأجانب في ألمانيا.
وقالت
وذكرت ذات المصادر، أن أحد الأجانب تعرض لحادثة عنصرية فريدة من نوعها، مشيرة إلى أن الضحية باسم كايا، وتم تغيير اسمه لحمايته، قد فتح صندوق البريد الخاص به، ليجد رسالة معنونة باسمه، وبعد فتحها اكتشف أنه ضحية لحادثة عنصرية.
وحملت الرسالة للشاب، أن كاتبها المجهول مريض بفيروس كورونا وبأنه نفخ على الرسالة عدة مرات، وقام بلعقها كاملة، ثم قام بلعق مغلف البريد قبل أن يرسله.
كما حملت الرسالة أيضا، أن كاتبها لم يعد لديه ما يخسره، وأنه وقبل أن يموت يريد أن يقدم لأبنائه وأحفاده ألمانيا خالية من الأجانب.
الشاب والذي أصيب بالذعر توجه إلى الشرطة، التي أكدت تقديم الشاب شكوى، فيما نصحه المكتب الصحي بالعزل المنزلي، وهو ما أقدم عليه الشاب الضحية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...