كوفيد-19 : تدابير سفارة المملكة بإيطاليا “تعكس العناية الخاصة لصاحب الجلالة بأوضاع الجالية المغربية”

أكد سفير المغرب في إيطاليا ، يوسف بلا ، اليوم الاثنين ، أن التدابير التي اتخذتها سفارة المملكة بروما لمواجهة آثار وباء كورونا وسط أفراد الجالية المغربية بإيطاليا “تعكس العناية الخاصة التي ما فتئ يحيط بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس أفراد الجالية وحرص جلالته الشديد على تتبع أوضاعها وخاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية”.

وأوضح  بلا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه التدابير ترتكز على ثلاثة محاور تتمثل في تعزيز العمل التواصلي، وتقديم الدعم المادي والمعنوي، والعمل على الصعيد الدبلوماسي والقنصلي.

وبخصوص تعزيز العمل التواصلي، أبرز السفير أنه من بين الإجراءات المتخذة في هذا المجال، وضع الطاقم الدبلوماسي والقنصلي في حالة تأهب وإنشاء خلية مركزية بالسفارة وخلايا تواصل بالقنصليات العامة للاستجابة لمتطلبات الجالية.

وفي ما يتعلق بتقديم الدعم المادي والمعنوي، أوضح السيد بلا أنه في هذا الإطار تمت الاستجابة من قبل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي ومغاربة العالم لكل طلبات الأسر المعوزة من أجل التكفل بدفن ذويهم المتوفين بالمقابر الإسلامية. كما تم التواصل مباشرة مع أسر المتوفين لتقديم واجب العزاء والمواساة والدعم المعنوي لهم في هذه الظروف العصيبة.

وفي المجال الدبلوماسي والقنصلي ، أشار السفير إلى أن الأمر يتعلق بالتدخل لدى السلطات المركزية والمحلية الإيطالية من أجل التغلب على جميع الصعاب بخصوص القوانين المحلية التي تحصر إمكانية الدفن بالمقابر الإسلامية في القاطنين بنفس البلدة. وهكذا، يقول الدبلوماسي المغربي ، صار من المتاح دفن موتى المسلمين من غير القاطنين في مقبرتي ميلانو وروما، كما تم افتتاح مقبرة جديدة بمنطقة فيرونا.

وبخصوص عدد الوفيات بين أفراد الجالية بسبب وباء كورونا، ذكر السفير أنه حسب المعلومات المتوفرة لدى القنصليات العامة، فان هذا العدد بلغ لحد الساعة 23 وفاة، مؤكدا أنه تم دفنهم جميعا بالمقابر الإسلامية، واحترمت في مراسيم الدفن كل الطقوس المتعارف عليها عند المسلمين.

وبخصوص وضعية المواطنين المغاربة العالقين بالديار الإيطالية بعد تعليق الرحلات الجوية وإغلاق الحدود، أوضح يوسف بلا أنه تم إحصاء 113 حالة لحد الساعة، تتواصل معهم السفارة والقنصليات العامة، باستمرار، للاطمئنان على أحوالهم. وأضاف أن الأمر يتعلق بزيارات عائلية أكثر منها سياحية، وبالتالي فكل المواطنين يقطنون مع ذويهم وأسرهم في مناطق مختلفة بإيطاليا.

من جهة أخرى، نوه سفير المملكة بروح المسؤولية العالية وقيم التضامن والتآزر التي أبانت عنها الجالية المغربية خلال جميع مراحل هذه الازمة، كما أشاد بالدور الذي تضطلع به الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني سواء من خلال حملات التحسيس أو المؤازرة والدعم لفائدة الجالية المغربية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا