بسبب كورونا أمريكا تهاجم الصين مجدداً

كواليس اليوم/وكالات

شن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، هجوما حادا على الصين، متهما إياها بإخفاء المعلومات حول تفشي فيروس كورونا والاستفادة من الجائحة.

وقال بومبيو، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء في مقر الخارجية الأمريكية، إن “الولايات المتحدة على قناعة تامة بأن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم في البلاد فشل في إبلاغ منظمة الصحة العالمية بتفشي نوع جديد من فيروس كورونا في الوقت المناسب”.

كما اتهم بومبيو السلطات الصينية بعدم إخبار العالم بأن الفيروس ينتقل من شخص إلى آخر “على مدار شهر كامل قبل وصوله إلى كل مقاطعة داخل الصين”.

وزعم وزير الخارجية الأمريكية أن الحكومة الصينية لم تشارك المجتمع الدولي حتى الآن عينات فيروس كورونا المستجد التي تم جمعها من داخل أراضي الصين، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تزال تدعوها إلى ممارسة الشفافية في هذه الأزمة.

كما أضاف أن تحديد درجة الأمن في المختبرات الصينية سيكون أمرا أسهل في حال الحصول على إمكانية تفقدها من قبل خبراء دوليين.

واتهم بومبيو الجانب الصيني كذلك بـ”مواصلة الاستفادة” من جائحة فيروس كورونا في تصرفاته تجاه هونغ كونغ وتايوان وعبر إجراءاته في بحر الصين الجنوبي.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن الولايات المتحدة “تعارض بشدة التصرفات البلطجية من قبل الصين” في هذه المنطقة.

ووجهت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الأيام الماضية انتقادات لاذعة إلى الصين، متهما إياها بتضليل المجتمع الدولي بشأن بدء تفشي الفيروس، رغم أن منظمة الصحة العالمية أكدت مرارا شفافية السلطات الصينية في هذا الموضوع.

وتعتبر الولايات المتحدة الدولة الأولى عالميا من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بنحو 820 ألف حالة، وكذلك الأولى من حيث حصيلة الوفيات جراء الجائحة بـحوالي 46 ألف حالة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني