ندوة للطلبة التجمعيين حول موضوع “الجامعة المغربية ما بعد أزمة كورونا، بين تعزيز التعليم عن بعد ومواجهة التحديات”.

نظمت منظمة الطلبة التجمعيين فرع جامعة مولاي اسماعيل – مكناس ندوة تفاعلية عن بعد في إطار برنامجها الذي أطلقته طيلة فترة الحجر الصحي لفائدة الطلبة ، حول موضوع : ” الجامعة المغربية ما بعد أزمة كورونا : بين تعزيز التعليم عن بعد و مواجهة التحديات “وذلك يوم الخميس 23أبريل2020 على الساعة الثامنة مساء عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك.

وقد أطر هذه الندوة التفاعلية الدكتور بدر الدين قرطاح ، أستاذ جامعي بجامعة محمد الخامس و مستشار وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي،حيث أكد على تعزيز الدعم النفسي للطلبة في ظل أزمة كورونا،منوها بانخراط الأساتذة في عملية التعلم عن بعد و تواصلهم المستمر مع الطلبة خصوصا الطلبة الباحثين .

وشدد ذات المتحدث على العمل على تعزيز الرقمنة في النظام الجامعي و تطوير خدمة الاتصال لضمان تكافؤ الفرص في كافة أنحاء المملكة سواء في المجال الحضري أو القروي و لدى جميع الفئات الاجتماعية،مضيفا بأن أهمية التكوين الجامعي في صقل شخصية الطالب و أن التعلم عن بعد لن يعوض الدروس الحضورية و إنما سيكون بالموازاة معها .

وعرج قرطاح في إجابته على مختلف تساؤلات الطلبة التجمعيين على أن الجامعة المغربية ما بعد ازمة كورونا ستعرف طفرة رقمية لتعزيز التعليم عن بعد،وستساهم في تحفيز و مواكبة البحث العلمي بشراكة مع الفاعلين المعنيين،و العمل على تكوين الأساتذة الجامعيين باللغة الانجليزية من أجل ضمان التناوب اللغوي .

وفي الختام تمت الاشادة بدور الذراع الطلابي لحزب التجمع الوطني للأحرار بعمالة مكناس في تطوير مهارات الطلبة على التواصل و العمل الجماعي و تأثيره ايجابا على مسيرتهم المهنية،كما أن هاته الندوة تأتي ضمن سلسلة الندوات التي أطلقها المكتب الجامعي لمنظمة الطلبة التجمعيين – فرع جامعة مولاي اسماعيل في مختلف المجالات و التي سيتم تنظيمها طيلة ايام الحجر الصحي .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...