المجلس العلمي الأعلى يجيز عدم تغسيل المتوفين بكورونا ويعتبرهم شهداء

زربي مراد
قال المجلس العلمي الأعلى بالمغرب، اليوم السبت، “إن المتوفين نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد يعدون شهداء، مجيزا عدم غسل جثثهم؛ لأن عملية الغسل تشكل خطرا على الأشخاص المكلفين بإعداد الجثث، وتتسبب في تفشي هذا الوباء الفتاك”.
وأوضح المجلس العلمي الأعلى في جواب فقهي وجهه إلى وزير الصحة، أن “هذه الفتوى تأتي أيضا بعدما تبين طبيا أن عملية غسل المتوفين جراء هذا المرض (كورونا) يشكل خطرا على الأشخاص المكلفين بإعداد الجثث”.
وأشار المجلس إلى أنه استند في هذه الفتوى إلى عدد من النصوص والقواعد الشرعية والحيثيات الاجتماعية، مشددا على أنه يجوز شرعا للسلطة الصحية اتخاذ تدابير وإجراءات وقائية تراها مناسبة لمنع انتقال العدوى من المصابين إلى الأصحاء.
وتابع المجلس العلمي “إن شرع الإسلام كرم الإنسان حيا بعديد من مزايا التكريم، فشرع له ما يحفظ له الكليات الخمس الضرورية في حياته، والمتمثلة في حفظ الدين والنفس والعرض والعقل والمال. كما كرمه ميتا”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني