مصاب بكورونا يهرب من المستشفى بطنجة والأمن يوقفه بتطوان!

زربي مراد
تمكنت المصالح الأمنية بتطوان، الأحد، من توقيف مصاب بفيروس كورونا، بعد فراره من مستشفى “دوق دوطوفار” بطنجة، حيث كان يتلقى العلاج.
وعلم موقع كواليس اليوم، من مصادر محلية مطلعة، أن أمن تطوان نجح في توقيف الستيني المصاب بفيروس كوونا، بعدما أثار خبر هروبه من المستشفى استنفارا كبيرا في صفوف الأجهزة الأمنية بكل تلاوينها ودفعها إلى تكثيف عملية البحث بمساعدة الأطقم الطبية، قبل أن توقفه أخيرا.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن المعني تمكن من الوصول إلى مدينة تطوان عبر سيارة خاصة، تاركا زوجته ترقد بنفس الجناح الذي يتواجد فيه، حيث أصيبا بالفيروس عن طريق مخالطة مصابة من عائلتهما، تشتغل بمعمل القمرون “الكامبا” بحي المجد بطنجة.
وتمت إعادة المريض إلى المستشفى، حيث قضى سبعة أيام، وذلك من أجل استكمال العلاج من فيروس كورنا المستجد.
هذا وأثار توقيف الستيني المريض بكوورنا بمدينة تطوان، تخوفات بشأن نقله العدوى إلى مخالطيه خلال عملية الفرار، فضلا عن جدل واسع، بشأن كيفية وصوله إلى مدينة الحمامة البيضاء، خصوصا مع المراقبة الأمنية المشددة التي تفرضها السلطات المعنية، لإنجاح عملية الحظر، والسدود الأمنية المنتشرة بكثافة بين المدينتين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني