“البوندسليغا” .. اكتشاف 3 إصابات بفيروس كورونا في نادي كولن

تلقى متتبعو الدوري الألماني لكرة القدم خبرا صادما،بعدما أعلن نادي كولن عن إصابة 3 أشخاص داخل الفريق بفيروس كورونا ، ماأثار الشكوك حول قرار استئناف “البوندسليغا” خلال الموسم الحالي .

وفي الوقت الذي تحاول فيه رابطة الدوري الألماني إقناع الحكومة باستئناف مباريات البطولة في مايو الجاري وتراجع عدد الإصابات بالفيروس في البلاد جاء إعلان كولن عن إصابة 3 أشخاص ينتمون إليه بالعدوى أمس الجمعة.

وقال عضو البرلمان البارز كارل لاوترباخ المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي المشارك في الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل عبر “تويتر” اليوم السبت: “لاعبان على ما أعتقد وأحد أفراد الطاقم أصيبوا بالعدوى”.

وأضاف قائلا: “ويستمر بقية لاعبي الفريق في التدريبات. كل من يتدرب في ظل مخاطر كوفيد-19 يتسبب في تدمير الرئتين والقلب والكلى.”

وعن استمرار تدريبات كولن بدلا من عزل بقية الفريق أضاف عضو البرلمان وهو أيضا أستاذ في اقتصاديات الصحة والوبائيات بقوله: “أشعر بالدهشة لقبول اللاعبين بحدوث ذلك.. على كرة القدم أن تكون مثالا يحتذى..”.

وقال كولن إن المصابين الثلاثة لم تظهر عليهم الأعراض وإنهم عزلوا لمدة 14 يوما لكنه لم يكشف عن أي أسماء احتراما للخصوصية كما لم يذكر إن كان هناك أي لاعبين بين هؤلاء المصابين.

وعادت أندية الدوري الألماني للتدريبات خلال الفترة الماضية، ولكن سيتعين عليها الانتظار لأسبوع آخر، لحين صدور أي قرار بشأن استئناف الموسم بعد أن قررت الحكومة الألمانية أمس الخميس، تأجيل البت في المسألة مع تفشي وباء كورونا.

تبقى الإشارة إلى  أن فريق كولن يتمركز في الصف العاشر في جدول ترتيب الدوري الألماني قبل تعليق المنافسات،بسبب “جائحة” كورونا ،بمجموع 32 نقطة بعد إجراء 25 جولة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني