فضيحة مدوية.. قناة جزائرية تقدم مربي وراعي أغنام على أنه مكتشف علاج كورونا وتطالبه بالإبقاء على اختراعه حكرا على الجزائريين

زربي مراد

فضيحة مدوية تلك التي كانت بطلتها قناة “النهار” الجزائرية، باستضافتها لشخص قدمته على أنه طبيب وباحث استطاع اكتشاف علاج لفيروس كورونا، ما جعلها حديث القاصي والداني ومحط سخرية عارمة.
وقال إلياس بن السبسي، مدعي الطب والعبقرية، أنه اكتشف دواء يقضي على فيروس كورونا ويفك شفرته ويعالج المريض به في ثلاثة أيام.
واعتبر أن ما توصلت إليه عبقريته الفذة، هو إنجاز جزائري خارق للعادة وغير موجود في أي دولة، والمضحك أن مذيعة القناة كانت تطلب منه أن يظل اختراعه حكرا على الجزائريين وألا يبيعه لجهة خارجية أخرى، خاصة وأن هناك صراعا محموما بين كل دول العالم للتوصل إلى اكتشاف علاج للفيروس.
والغريب والمثير للسخرية، أن “البروفيسور” المزعوم المدعو إلياس بن السبسي، لم يكن غير مربي أغنام وراعيها، وهي الفضيحة المدوية التي كشفها نشطاء جزائريون على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتداول النشطاء الجزائريون فيديوهات مركبة ربطوا من خلالها ما بين المشاهد التي ظهر فيها إلياس بن السبتي بصفة بروفسور، وتلك التي ظهر فيها على نفس القناة بوصفه مربي أغنام وراعيها، وهو يشتكي ويصرخ أمام الكاميرا بسبب غلاء العلف الموجه للاغنام، وانخفاض أسعار البيع، الأمر الذي يكبد الموالين خسائر كبيرة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني