مديونة.. البناء العشوائي “ينتعش” في زمن الجائحة!!!

شجبت العديد من الفعاليات الجمعوية، تفريخ براريك وعشش قرب مقبرة مديونة.
وحسب بعد الإفادات فإن التستر على البناء العشوائي الذي يتم في واضحة النهار، رغم أن وزارة الداخلية أعطت أوامرها لكافة رجال السلطة المحلية على الصعيد الوطني للقضاء على البؤر السوداء للحد من انتشار كورونا وأزالت العديد من الأسواق العشوائية وتم هدم البراريك المكونة لها.
واستغرب الجميع بمديونة غض الطرف عن بناء براكة بمحاذاة سور المقبرة.
ووفق بعض المصادر فإن البناء العشوائي المذكور والذي تم في وقت يحارب فيه الجميع جائحة كورونا استفاد منه أحد المحظوظين.
والغريب في الأمر انه تم تسريب وثائق رسمية تخص عملية الترخيص باستغلال الملك العمومي لفائدة الشخص المذكور واشخاص آخرين لا علاقة لهم بمديونة.
ومن بين الوثائق المسربة تخص طلب من رئيس جماعة مديونة موجه لباشا المدينة من اجل استغلال الملك العمومي.
وبهذا تكون بلدية مديونة تغرد خارج السرب فعوض تنفيذ تعليمات وزارة الداخلية ومحاربة البناء العشوائي واحتلال الملك العمومي تطالب وتلتمس باستغلاله لفائدة المحسوبين عليها مع إقصاء الاخرين دون اعتماد مبدأ تكافؤ الفرص والشفافية والاستناد على معايير مقبولة.
واستنكرت بعض الفعاليات المحلية في تصريحاتها للجريدة وأدانت بشدة ازدواجية التعامل مع المواطنين في مجال البناء، إذ حسب التصريحات ذاتها، هناك تساهل مع بعض المقربين وتركهم يعبثون بالمجال العمراني للمدينة.
وتلتمس العديد من الفعاليات المحلية، إيفاد لجنة من وزارة الداخلية من أجل الاطلاع على العديد من الخروقات التي تعرفها مديونة في مجال البناء العشوائي وانتشار الأسواق العشوائية والعربات المجرورة واستغلال الملك العمومي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...