لم تقتلهما كورونا وقتلهما الحب: قصة مأساوية لشاب مغربي وحبيبته

زربي مراد

وضع عشيقين حدا لحياتهما شنقا بجماعة جبل الحبيب إقليم تطوان، الثلاثاء الماضي، بسبب رفض أهل الفتاة القاصر تزويجها للشاب العشيق.
وبحسب ما أفادت به مصادر متطابقة، فقد كان الشاب البالغ من العمر 20 سنة، على علاقة حب وصفت بالقوية بالفتاة البالغة من العمر 16 سنة، غير أن معارضة والد الأخيرة لزواجهما جعلهما يقدمان على الانتحار شنقا.
وحسب ذات المصادر، فقد تفاجأ مواطنون بجثتي الشاب والفتاة وهما معلقتين إلى جذع شجرة في إحدى الغابات المحاذية لدوار بومزاود الذي يقطنان به.
وفور علمها بالواقعة المؤلمة، حلت السلطة المحلية ومصالح الدرك الملكي بعين المكان، وتم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة.
هذا وكشفت المصادر، أن نتائج التشريح الطبي، أكدت وجود آثار حبل على رقبتيهما، ما يؤكد أن وفاتهما كانت نتيجة انتحارهما شنقا، و لا علاقة لها بأي عمل إجرامي.
وأكد الكشف كذلك عدم ظهور أي أثر للعنف أو تعذيب محتمل على جسدهما، كما أن القاصر غير مغتصبة وكاملة العذرية، عكس ما تم الترويج له بالمنطقة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا