هسبريس تهاجم سلطات سلا وتدافع عن خرق الحجر الصحي من طرف الحشاشين بعد الإفطار

نشرت صحيفة هسبريس مقالا تستنكر فيه اقتحام قائد شماعو بسلا لإحدى العمارات السكنية من أجل تحريرها من سطوة الحشاشين وخارقي الحجر الصحي.
وقد صورت القائد وكأنه شخص متهور لا يعرف ما يفعل، في حين أن الأمر على خلاف من ذلك تماما..
وقد اتضح لنا أن أحد منعدمي الضمير هو من أبلغ هذا الموقع المشبوه بالوقائع الكاذبة المشار إليها آنفا، وهو الذي زور الحقيقة، لغاية في نفس يعقوب، نعرفها جيدا.
وفي ما يلي، الوقائع الكاملة للقضية كما توصلنا بها في جريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية:
توصلت السلطة المحلية بحي شماعو بسلا بشكاية هذا مضمونها:
“اخي هذه قصة قد تبدو غريبة ولكن حقيقية:مجموعة من الشباب تقتحم يوميا اقامتنا وتفطر هناك رغم دعوة السانديك لهم بالمغادرة والأدهى انهم ليلا يستهلكون المخدرات في قلب الإقامة في تحدي لكل الساكنة ارجو ان تخلصنا منهم الان هم يتواجدون داخل الاقامة”…
مباشرة بعد ذلك انتقلت السلطة المحلية رفقة اعوانها وعناصر القوات المساعدة لعين المكان حيث تبين لها وجود مجموعة من الشباب يتواجدون بباب الإقامة بالقرب من مكان حارس الإقامة وهم يتعاطون مادة النرجيلة الشيشة وفور مشاهدتهم لدورية السلطة لاذو بالفرار تاركين ورائهم الشيشة وطاولة بلاستيكية وضع عليها لوازم الافطار.
قامت السلطة المحلية بحجز النرجيلة والطاولة البلاستيكية وقامت باقتياد حارس العمارة من اجل استكمال إجراءات البحث
كما تمت اقتياد احد السكان الذي تقدم السلطة المحلية بطلب استرجاع الطاولة البلاستيكية مصرحا انها في ملكيته وأنها كانت موضوعة تحت درج العمارة بالقرب من باب شقته حيث عمد المعنيين بالأمر الى سحبها والافطار عليها حسب تصريحه.
وذلك من أجل الاستماع اليه في محضر رسمي
حيث تم تسليم المعنيين بالأمر رفقة المحجوز لاستكمال إجراءات البحث.
تجدر الإشارة إلى أن الإقامة مجهزة بكاميرات المراقبة يمكن الاستعانة بها.. عنوان الإقامة هو نسيم البحر 1 سعيد حجي


شارك بتعليقك

شاهد أيضا