القبض على الصحافي سليمان “الريسوني” بتهمة فظيعة: اغتصاب شاب بالعنف

التحق الصحافي سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم، بولي نعمته، ومشغله، توفيق بوعشرين.
والتهمة دائما، هي الاغتصاب، وفق ما تداولته منابر إعلامية.
وهكذا، يلتحق رئيس التحرير بتهمة الاغتصاب، برئيسه في العمل، بوعشرين، المتابع هو الآخر بجرائم اغتصاب..
واستنادا إلى المعطيات المتوفرة، فإن عملية التوقيف تمت في إطار القانون، وبتعليمات من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
وسليمان الريسوني هو أخ أحمد الريسوني، الرئيس الأسبق لحركة التوحيد والإصلاح.
وحسب ذات المصادر، يتعلق الأمر بشكاية تقدم بها شاب، يصرح فيها بأنه تعرض لاعتداء جنسي من طرف سليمان الريسوني، وهي جريمة فظيعة، يمكن أن تنتهي بصاحبها في السجن بعقوبة سجنية طويلة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني