القزابري يشن هجوما لاذعا على أستاذة الفلسفة المتطاولة على الرسول وزوجته ويصفها بالبائرة

زربي مراد

شن المقرئ المغربي، عمر القزابري، هجوما لاذعا على أستاذة الفلسفة على خلفية تدوينة فيسبوكية أساءت فيها للرسول محمد عليه الصلاة والسلام وزوجته خديجة والدين الإسلامي ككل.
وكتب القزابري، تدوينة عبر صفحته على الفيسبوك، تحت عنوان “فدَاكَ نَفْسِي يَارَسُولَ الله… رَدٌّ عَلَى الخَاسِرةِ البَائِرَة، المُتطَاولَةِ عَلَى صَاحبِ السِّيرَةِ الطَّاهِرَة صلى الله عليه وسلم”.
وقال المقرئ، “ما فتئ الأوباش الأراذل، في كل زمان ومكان، يدفعهم حقدهم وجهلهم، وتحملهم رقاعتهم وسفاهتهم التي هي أصل فكرهم، ومنشأ رؤيتهم، يتطاولون على عظيم الجناب، النبي المهاب، سيد الأحباب، المتوج بتاج العز نعتا ملازما (ولله العزة ولرسوله)، يتطاولون وهم أحط الناس وأتفههم منزلة ومكانة، ومن تعود الرعي في أزبال الأفكار، فاته النقاء والطهر وحُرِمَ الأنوار، وذلك شأن واحدة نكرة، لا مكان لها إلا في قسم الخبائث، قامت تتطاول على سماء القِيَم، على النبي المجتبى والرسول المرتضى صلى الله عليه وسلم”.
وأضاف المقرئ المغربي: “ليس هنا في مقام الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذاك مقام أعلى مني بكثير، لأن الله تولى ذلك فقال (إنا كفيناك المستهزئين)، لكن نريد أن نقول للقوم: والله ثم والله ثم والله لن نسكت أبدا لكل من يحاول النيل من صاحب الشفاعة وأن أرواحنا فداء له صلى الله عليه وسلم”.
واسترسل بقوله “”أقول لهذه التي تسمى أمينة.. وهي أمينةٌ على المخازي والعيوب والأوساخ والقاذروات… هيهات هيهات أن نصمت لك.. والله لنجعلن من أقلامنا سياطا كاوية.. ونقول لك..كما قلتِ في ما تقيأتِ به”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني