من أكبر إسهامات اليوسفي قيادته لحكومة التناوب قبل وبعد وفاة الملك الحسن الثاني

أكدت مجلة ( أتالايار إنتري دوس أوريلاس ) الإسبانية اليوم الجمعة أن الوزير الأول الأسبق عبد الرحمن اليوسفي الذي توفي اليوم ظل يدافع دائما على التقارب والاندماج والتكامل بين ضفتي حوض البحر المتوسط .

وقالت المجلة الإسبانية المتخصصة في الشؤون المغاربية إن من بين الإسهامات الكبرى التي قدمها الراحل عبد الرحمن اليوسفي هي قيادته لحكومة التناوب التي عينها جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني في عام 1998 مشيرة إلى أنه بعد وفاة جلالة المغفور له الحسن الثاني أبقى صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوسفي على رأس الحكومة .

وأضافت ( أتالايار إنتري دوس أوريلاس ) أن عبد الرحمن اليوسفي ساهم أيضا في النضال من أجل تحرير المغرب وجميع البلدان المغاربية من نير الاستعمار مؤكدة أن الراحل كان أحد المدافعين عن الوحدة الإفريقية .

وقد توفي الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي ليلة الخميس إلى الجمعة بمدينة الدار البيضاء عن عمر يناهز 96 سنة .

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني