ثلاث مغاربة معتقلين لدى بوليساريو يحاكمون عسكريا خلف أبواب مغلقة والتهمة “التعاون مع دولة معادية”!!

زربي مراد

تعتزم جبهة البوليساريو الانفصالية، تنظيم محاكمة عسكرية لثلاثة مغاربة من المنقبين على الذهب، يوم غد الأربعاء 03 يونيو الجاري.
وقال مسعود رمضان، رئيس الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، في تصريحات صحفية، أن عائلات الصحراويين المغاربة الثلاثة وهم: النصيري عبد العزيز، والرقيبي الخالدي ولحبيب قزاز ، الذين ينحدرون من بوجدور، أبلغت بتاريخ المحاكمة.
وأضاف مسعود رمضان، أن المنقبين الثلاثة وجهت إليهم تهمة “التعاون مع دولة معادية”، بعد اعتقالهم
شرق الجدار الرملي من طرف دورية تابعة لجبهة البوليساريو في شهر غشت من سنة 2019.
وأشار المصدر ذاته، إلى أنه من المتوقع أن تتم محاكمة المغاربة الثلاثة خلف أبواب مغلقة، دون حضور محامين دوليين أو ممثلين عن منظمات غير حكومية.
هذا وكانت المحاكمة التي كان من المقرر إجراؤها في 15 أبريل الماضي، تأجلت إلى موعد لاحق بناء على أوامر من إبراهيم غالي بصفته “وزير الدفاع”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني