إندونيسيا ترغب في الاطلاع على مقاربة المغرب في مجال محاربة التطرف

قال رئيس وكالة مكافحة الإرهاب الإندونيسية، بوي رافلي عمار، أمس الأربعاء في جاكرتا، إن إندونيسيا ترغب في الاطلاع على مقاربة المغرب في مجال محاربة التطرف، في إطار تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

وأعرب السيد رافلي عمار، خلال لقائه بسفير المغرب لدى إندونيسيا، وديع بن عبد الله، في مقر الوكالة، عن رغبته في زيارة المغرب قريبا للاطلاع عن قرب على تجربة المغرب الناجحة في مجال مكافحة التطرف والتي أثبتت نجاعتها على الصعيد الدولي.

وأضاف أن إندونيسيا والمغرب يتقاسمان العديد من أوجه التشابه ويدعوان معا إلى نموذج لاسلام معتدل وسمح في احترام تام للاختلاف والانتماءات العرقية والدينية .

وأبرز المسؤول الإندونيسي أيضا الحاجة إلى تعزيز التعاون الأمني الدولي، مشيرا إلى التقدم الذي حققته إندونيسيا في هذا المجال إقليميا ودوليا.

من جانبه، أكد سفير المغرب لدى إندونيسيا، السيد وديع بن عبد الله، استعداد المغرب لتقاسم خبرته في مكافحة التطرف، مشيرا إلى ضرورة تعزيز التبادل وبحث مختلف الجوانب الممكنة للتعاون في المجال الأمني.

وأضاف أن “العالم بأسره يواجه خطر الارهاب (…) وينبغي أن نوحد جهودنا لمواجهة هذه الآفة وذلك من خلال التعاون الدولي المكثف والمنسق”.

وكان المغرب وإندونيسيا قد وقعا عام 2019 عدة اتفاقيات تعاون، من بينها مذكرتا تفاهم تتعلقان بمكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات المالية المتعلقة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني