موجة غضب من الغماري ومغاربة يصفونه بالمهرج وأسلوبه بالمنحط

زربي مراد

أثار أسلوب المذيع التلفزيوني بالقناة الثانية، صلاح الدين الغماري، في مخاطبة المغاربة بخصوص التدابير الاحترازية لتفادي الاصابة بفيروس كورونا،
استياء كبيرا.
ووجد الغماري نفسه وسط عاصفة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصف رواد هذا الفضاء الغماري بالمهرج وأسلوبه بالمنحط.
وعبر كثيرون عن رفضهم لأسلوب مخاطبة الغماري بالصراخ في وجههم وكأنهم قطيع من الغنم.
وكان صلاح الدين الغماري، مقدم نشرة الأخبار على القناة الثانية، انفجر غضبا بطريقة مثيرة بسبب بؤرة “لالا ميمونة” وحالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم تسجيلها بها، صباح أمس الجمعة، والتي وصلت إلى 539 حالة.
وقال الغماري بالحرف وخاطبا متابعيه: “اش هاد الحالات هادوا هلكتونا، انا درت نضاظر كحلين، عينيا جات فيهم الضبابا، إلا بغيت نهضر معاكم، خاصني بدا نغوت..”، قبل أن يشرع في الصراخ بقوة وكأنه يستهزىء بالحالات المسجلة.


تعليقات الزوار
  1. @عزيز

    العماري ليس في مستوى الصحافيين الكبار الدين مروا في الحقل التلفزي المغربي.فمند ظهوره الاول وهو يرتكب الاخطاء الفادحة.فهي لا تحصى.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني