استضافة “هنري ليفي” تخلق ضجة عارمة على “ميدي 1تيفي”

زربي مراد

أثارت قناة “ميدي1 تيفي” ضجة واسعة باستضافتها للمفكر الفرنسي الحامل للجنسية الإسرائيلية، برنار هنري ليفي، في برنامج “أوروبا- إفريقيا”.
ويوصف هنري ليفي بكونه “مهندس الفوضى” في العديد من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأحد أكبر داعمي الصهيونية المعاصرين.
وفي هذا الصدد، اتهم المرصد المغربي لمناهضة التطبيع قناة “ميدي1 تيفي” بـ”العودة إلى عمالتها الصهيونية”، مطالبا بفتح تحقيق في ملابسات استضافتها لشخصية صهيونية بأحد برامجها مساء أمس السبت، وترتيب الجزاءات والمسؤولين عن هذه الخطوة التطبيعية.
واستنكر المرصد المغربي لمناهضة التطبيع في بلاغ له، ما أسمهاها الهرولة التطبيعية للقناة المذكورة باستضافة أحد عتاة الصهيونية العالمية والأجهزة الاستخبارية الغربية المكلف بالمهام القذرة؛ عراب الخراب ونشر الفتنة وتقسيم البلدان العربية وإشعال حرائقها؛ كبير الصيانيم “برنار هنري ليفي”.
وأضاف المرصد أن “دور مجرم الحرب ليفي في تقسيم السودان وفي تدمير ليبيا وعلاقاته المشبوهة مع فيالق الإرهاب بسوريا وفي محاولة فصل كردستان… دور مشهور ومعلوم لدى كل المتتبعين والمهتمين”.
واعتبر المرصد إقدام قناة “ميدي1 تيفي” على استضافة مجرم الحرب، العميل الصهيوني “برنار هنري ليڤي” يعد استخفافا بالتزامات المغرب وامتهانا واحتقارا لمواقف ومشاعر الشعب المغربي الذي يعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية وعبر عن ذلك في مسيراته المليونية تضامنا مع الشعب الفلسطيني ودفاعا عن مقدساته في أولى قبلتيه وثالث حرميه الشريفين”.
هذا وأهاب المرصد بكل القوى الحية بالبلاد للتنديد بهذه الجريمة وبفضح كل العملاء في التنظيم السري الخطير “محبي إسرائيل في المغرب الكبير” الذي يتسلل منه هؤلاء المخربين الأخطر في العالم والذين يمثلون تهديدا جديا لأمن واستقرار بلدنا ووحدته الوطنية وتماسكه الاجتماعي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني