إصابة المصنف أولا عالميا في التنس دجوكوفيتش بكورونا

أعلن المصنف أولا عالميا في التنس، الصربي نوفاك دجوكوفيتش في بيان اليوم الثلاثاء، أن نتيجة خضوعه لفحص كوفيد-19 جاءت إيجابية.

وسبق أن أصيب أيضا الكرواتي بورنا تشوريتش، والبلغاري غريغور ديميتروف، والصربي فيكتور ترويتشكي، بفيروس كورونا، بعد مشاركتهم مؤخرا في بطولة أدريا الاستعراضية الخيرية، التي أشرف دجوكوفيتش على تنظيمها.

وقال “دجوكوفيتش” البالغ من العمر 33 عاما في بيان “خضعت للاختبار بمجرد الوصول إلى بلغراد”، قادما من كرواتيا التي استضافت المرحلة الثانية من البطولة الاستعراضية.

ورغم عدم ظهور أي أعراض أضاف دجوكوفيتش: “النتيجة جاءت إيجابية وكذلك الحال بالنسبة لإيلينا (زوجتي)، بينما جاءت نتيجة فحوص أطفالي سلبية”.

وتابع “أنا متأسف جدا لكل شخص أصيب بالعدوى. أتمنى ألا تسوء الحالة الصحية لأي شخص وأن يتعافى الجميع. سأبقى في مرحلة العزل الذاتي لمدة 14 يوما وسأكرر الفحص خلال خمسة أيام”.

وأوضح دجوكوفيتش أن الهدف وراء بطولته هو العمل الخيري لأنه كان يريد جمع مبالغ مالية للاعبين المحتاجين.

وأقيمت البطولة الاستعراضية، أمام عدد كبير من المشجعين خلال المرحلة الأولى في بلغراد، وتبادل اللاعبون العناق عند الشبكة إضافة إلى لعب كرة السلة والتقاط الصور وحضور المؤتمرات الصحفية معا.

وأحيا دجوكوفيتش حفلات ليلية في بلغراد وأظهرت الصور ولقطات الفيديو رقصه مع بعض المشاركين الآخرين في بطولته الخيرية، ونشر ذلك على وسائل التواصل الاجتماعي.

وخففت صربيا وكرواتيا إجراءات العزل العام قبل أسابيع من البطولة، ولم يكن على اللاعبين الالتزام بالتباعد الاجتماعي في البلدين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني