8 سنوات سجنا نافذا في حق المدير العام السابق للأمن الداخلي بالجزائر

قضى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة، الثلاثاء، ب8 سنوات سجنا نافذا، في حق المدير العام السابق للأمن الداخلي، الجنرال واسيني بوعزة.

وأوضحت الإذاعة الجزائرية، استنادا لبيان لمحكمة القضاء العسكري، أن الجنرال واسيني، الذي كان يعد بمثابة “اليد اليمنى” لنائب وزير الدفاع السابق، رئيس أركان الجيش الجزائري، أدين أيضا بغرامة قدرها 500 ألف دينار جزائري (3500 أورو).

وتوبع الجنرال واسيني، على الخصوص، بتهم ” التزوير واستعمال المزور، وإهانة هيئة نظامية، وحيازة سلاح ناري وذخيرة حربية من الصنف الرابع”.

وذكر المصدر ذاته، بأن المحكمة العسكرية بالبليدة كانت قد أدانت، في المرحلة الابتدائية، الجنرال واسيني بوعزة، بالعقوبة ذاتها (8 سنوات سجنا نافذا)، في حين يجري التحقيق في قضايا أخرى تورط فيها المدير العام السابق للأمن الداخلي، الذي أقيل من منصبه يوم 13 أبريل الماضي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني