المسمى “عمر الراضي” يخضع للبحث حول علاقته بتمويلات من جهات استخباراتية

بات من المرجح، أن تكون للمسمى “عمر الراضي”، علاقة بجهات استخباراتية من دولة أو دول أجنبية، وبات من شبه اليقين، أن التحركات المشبوهة التي كان يقوم بها، وكذا الأنشطة الخبيثة التي تستهدف أمن واستقرار وسمعة الوطن ومؤسساته وثوابته، هي عمل مؤدى عنه، من طرف جهات استخباراتية، تكن العداء للمملكة.
هذا ما تأكد لنا مساء اليوم، من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الذي أعلن في بلاغ له، توصلت جريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية بنسخة منه، أن ما تم تداوله عبر بعض الوسائط الاجتماعية حول استدعاء المسمى “عمر الراضي” من قبل مصالح الشرطة القضائية، هو فعلا صحيح.
وأكد بلاغ الوكيل العام أن “المصالح المذكورة قد وجهت بالفعل استدعاء للمعني بالأمر في إطار البحث الجاري حول اشتباه تورطه في قضية الحصول على تمويلات من الخارج لها علاقات بجهات استخباراتية”.
هذا وأشار الوكيل العام للملك إلى “أن البحث في القضية يجري تحت إشراف النيابة العامة وفي احترام تام للمساطر القانونية”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني