إدارة السجن تكذب ادعاءات زوجة المهداوي حول إجراء المكالمات

نفت إدارة السجن المحلي (تيفلت 2 ) ادعاءات زوجة السجين (ح.م)، بخصوص “ظروف إجرائه للمكالمات الهاتفية” و”حرمانه من التطبيب”.

وأوضح بلاغ لهذه المؤسسة السجنية، أن ادعاء “تناوب السجين المذكور على استعمال نفس سماعة الهاتف مع سجناء آخرين وتهديد ذلك لصحته” ، هو ادعاء كاذب لا أساس له من الصحة، حيث إن المعني بالأمر يستخدم هاتفا موجودا بغرفة مجاورة لزنزانته بشكل فردي، فيما يتناوب السجناء المقيمون معه بنفس الجناح على استعمال هاتف يوجد في غرفة أخرى، مع مراعاة تعقيم السماعة بعد كل استعمال لها.

ومن ناحية أخرى أكدت ادارة المؤسسة السجنية في ما يتعلق بادعاء السجين المذكور حرمانه من التطبيب”،أنها قامت بكافة الترتيبات لنقله إلى المستشفى بالرباط من أجل موعد طبي، “غير أن المعني بالأمر رفض ارتداء الزي الجنائي الخاص بنقل السجناء إلى المستشفيات العمومية، وفقا لما ينص عليه القانون المنظم للمؤسسات السجنية.

وخلص البلاغ الى أن إدارة المؤسسة حاولت دون جدوى ثنيه عن موقفه المخالف للقانون حرصا على سلامته الجسدية، إلا أنه ظلا متشبثا به مما حال دون نقله إلى المستشفى العمومي.


تعليقات الزوار
  1. @أحمد فتحي

    هل لانه صحفي لذا امتنع ان يلبس لباس السجناء . القانون يسري على الجميع مادام أنه يقبع في سجن تيفلت 2 وجب عليه قبول كل التعليمات والقانون المعمول به داخل السجون المغربية. ختاما الخاسر الأكبر هو الصحفي السجين الذي ركب جبلا واضاع على نفسه مقابلة طبية. الانسان صحفي ويملك عقلية الانسان الامي.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني