بالفيديو.. تفاصيل جريمة قتل واغتصاب صادمة لمصرية بخطة من زوجها!

كشفت إحدى كاميرات المراقبة بقرية ميت عنتر، مركز طلخا بالدقهلية في مصر، لحظات دخول العامل المتهم بقتل الطالبة إيمان عادل، والتي قتلت بتحريض من زوجها.

وأظهرت كاميرات المراقبة خروج الزوج من المنزل يوم الحادث بسيارته، وبعد ربع ساعة من خروج الزوج ظهر المتهم وهو يرتدي نقاب أسود ويتجه إلى منزل المجنى عليها.

وهزت هذه الجريمة الرأي العام في مصر منذ أمس الأربعاء، حيث جاءت البداية بتلقي قوات الأمن المصرية بلاغا من أحد الأشخاص بقرية ميت عنتر يفيد بعثور زوجته مقتولة داخل مسكن الزوجية.

وتبين من التحقيقات أن الزوجة على خلاف شديد مع زوجها، لا سيما بعد أن علمت برغبته في الزواج من أخرى، فطلبت الطلاق، كي يتمكن من الزواج وتتفرغ هي لتربية طفلها ولدراستها .

كما طلبت أسرة الزوجة من الزوج إنهاء إجراءات الطلاق ومنح ابنتهم حقوقها القانونية والمالية، لكن الزوج حاول التنصل من تلك الالتزامات، وهداه تفكيره لحيلة شيطانية لتطليق زوجته وإبراء ذمته من حقوقها المالية والقانونية.

فطلب من عامل يعمل في محل ملابس يمتلكه، التنكر وارتداء النقاب ودخول الشقة، واغتصاب زوجته وتدبير فضيحة جنسية لها حتى يمكنه تطليقها دون منحها حقوقها.

نفذ العامل ما طلبه الزوج، وعندما حاول اغتصاب الزوجة قاومته فقتلها، وألقت الأجهزة الأمنية القبض عليه واعترف تفصيلياً بجريمته.

ووجه مدير الأمن بتشكيل فريق بحث، وبفحص كاميرات المراقبة في المنطقة التي وقعت بها الجريمة، تبين أن أحد الأشخاص صعد إلى مسكن المجنى عليها مرتديا نقابا وانتظاره حتى قيامها بفتح باب الشقة والدخول خلفها ونزوله بعد فترة من الوقت.

وبتكثيف التحريات توصل فريق البحث إلى تحديد هوية هذا الشخص ويدعي “أحمد ر. ا.” وشهرته “أحمد العجلاتي” (33 سنة) وهو عامل بمحل ملابس يمتلكه زوج المجنى عليها.

وبمواجهة “حسين ا.”، 24 سنة، زوج القتيلة، اعترف في محضر الشرطة باتفاقه مع المتهم الأول “العامل لديه” على التخلص من زوجته وذلك بسبب الخلافات الزوجية ورغبته الزواج بأخرى، وأنهما خططا أن تكون جريمة شرف، وادعاء أنها كانت تخونه مع آخر وتخطيطه للمتهم بالدلوف إلى مسكن الزوجية بعقار أسرته وارتدائه نقاب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني