حقوقية تفضح أخواتها: الجمعيات النسائية تتلقى التمويل من الغرب للترويج لأفكار وقيم معينة

زربي مراد

كشفت زعيمة مقطع فيديو “جسدي حريتي”، والذي ظهرت من خلاله نساء وهن يرددن نشيدا منددا بالاغتصاب، خديجة طنانة، أن الحركات النسائية ومنها حركة “خارجات عن القانون” تتلقى الدعم من الغرب.
وقالت طنانة في حوار لها، أن من يقف وراء الحركات والجمعيات النسائية، هن نساء في أوروبا وجهات نافذة تساعدها ماديا للترويج لأفكار وقيم معينة.
وأضافت طنانة، أن الجميع يعلم أن التمويل الغربي لا يعطى مجانا وإنما مقابل أجندة يجب تنزيلها، فهناك جمعيات تستفيد من المنفعة العامة تتلقى وفق إحصائيا رسمية تمويلات أجنية مصرح بها تفوق 12.5 مليار درهم، وأخرى تشتغل “بالنوار” لها أجندات محددة ومعروفة.
يشار إلى أن خديجة طنانة البالغة من العمر 75 سنة، والأستاذة الجامعية المتقاعدة في الفكر السياسي، شعبة القانون العام بفاس، وتزاول اليوم الفن التشكيلي كما أنها ناشطة حقوقية، سبق وأثارت جدلا كبيرا بظهورها في مقطع فيديو يحمل عنوان “جسدي حريتي”، متقدمة نساء وهن يرددن نشيدا منددا بالاغتصاب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني