اللاعب مُحسن متولي يطرد عمال مطعمه بعد حرمانهم من الضمان الاجتماعي

زربي مراد

شهد مطعم في ملكية لاعب الرجاء الرياضي محسن متولي، المتواجد بالمعاريف بمدينة الدار البيضاء، اليوم الجمعة، احتجاجات لعشرات العمال تنديدا بطردهم دون سابق إنذار وحرمانهم من مستحقاتهم المادية.
ووفق ما أكدته مصادر موقع “كواليس اليوم” نقلا عن المحتجين، فقد تفاجأ مستخدمو المطعم، الذي أغلق أبوابه سابقا بسبب جائحة كزطورونا، بقرار الاستغناء عن خدماتهم وطردهم دون وجه حق.
وكشف المحتجون أنهم غير مسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ما يعني حسبهم أن متولي يشغل المستخدمين ب “النوار”.
وأطلق العمال المتضررون ضصرخة استغاثة، مطالبين بتدخل السلطات المعنية لإنصافهم، لعدم حصولهم على مستحقاتهم لثلاثة أشهر، بالإضافة لما يعتبرونه طردا تعسفيا تعرضوا له من قبل المشغل الذي لم يراع اشتغالهم لسنوات في مطعمه.
واستغرب المحتجون نشر متولي تدوينات على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي يتحدث من خلالها عن تقديم مساعدات للمتضررين من كورونا، في وقت يصر فيه على حرمان المشتغلين لديه من أجورهم متذرعا بالضائقة المالية التي فرضتها الجائحة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني