“جون أفريك”: لو كان الرميد وأمكراز في دولة أخرى لاستقالا!!

زربي مراد: كواليس اليوم

عادت مجلة “جون أفريك” للتطرق لفضيحتي وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني، مصطفى الرميد، ووزير الشغل، محمد أمكراز بخصوص عدم تسجيل مستخدميهما في صندوق الضمان الاجتماعي.
واعتبرت مجلة “جون أفريك”، الوزيران المؤثران متورطان في فضيحة احتيال على الضمان الاجتماعي، وبالتالي وضع مصداقية حزب العدالة والتنمية ذو المرجعية الإسلامية على المحك.
وأضافت المجلة ذاتها، أن “الوزير الذي يرأس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (cnss) في وضع مدهش وغير مريح وهو المسؤول عن ملف التوظيف”.
وأشارت المجلة نفسها إلى أن المسؤولين الحكوميين يواصلان ممارسة وظائفهما ويستمران في الاستفادة من دعم رئيس حكومتهما، مشددة أنه لو كان الوزيران في دولة أخرى سيستقيلان في أعقاب هذه الفضيحة.
وانتقدت المجلة صمت رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وتغاضيه عن “هذا السلوك غير الأخلاقي”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني